التخصصات النادر وجودها في أي جهة تعليمية تجدها في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي  

لا يوجد العديد من الجهات التعليمية  تمنح شهاده الماجستير التخصصي في التأمين و إدارة المخاطر و بحثت عن معاهد خاصة و دورات تدريبية و لم أجد أيضاً ، ولكني كنت بحاجة لمثل هذه الشهادة نظراً لرغبتي بالانتقال وظيفه في احدى الشركات الصغيرة إلى شركه دولية مرموقة ولها العديد من الفروع وهى شكره تمنيت كثيرا العمل بها ولكن كانت من شروط القبول في الوظيفة هي الحصول على شهادة الماجستير التخصصي في التأمين و إدارة المخاطر ، ثم فكرت 
بالبحث في الشهادات المعتمدة من الخارج و بحثت على الأنترنت كثيراً عن جامعة تمنح تلك المؤهلات بالدول العربية أولاً لضمان عدم ارتفاع التكلفة المادية و ولكني لم أجد ما أطلبه حتى بدأت بالبحث بالدول الأجنبية ، و بالصدفة وجدت أن الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي في لندن تقدم عدة برامج تعليمية مميزة في هذا التخصص وبدأت بالمفاضلة بينهم حتى استطيع أن أختار ما يلائمني و اخترت بالفعل الماجستير التخصصي في التأمين و إدارة المخاطر حيث أني كنت أبحث عن مسمى مرموق لشهادة موثوقة ومعتمدة في أحد هذين التخصصين. وجدت ضالتي بالأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي و سجلت في برنامج الماجستير التخصصي في التأمين و إدارة المخاطر وحظيت على القبول و بدأت دراستي و لكني بعدها أصابني شك حول اعتمادية الشهادة ،هل هي مقبولة أم لا ؟ هل معترف بها أم لا؟  

و بعد أن بدأت بالبحث على الأنترنت أولا عن موقع شهادات الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي ومدى قابليتها والاعتراف بها تفاجئت أنني أمام صرح علمي ضخم جداً وله مكانته وإنجازاته العلمية شعرت بعدها بثقة رائعة في النفس لانتسابي في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي و الدراسة بها كلي ثقة بأني سوف أحظى بالقبول و بعدا سوف أباشر التسجيل للدراسة في برامج أخرى من برامج الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي التي تلائمني لتطوير نفسي بشكل مستمر و لضمان حصولي على الترقي باستمرار حتى أصل لأرقى المناصب. 

و بالفعل قدمت سيرتي الذاتية لإدارة الموارد البشرية و بعد عشرة أيام جاءني اتصال من إدارة الموارد البشرية بالشركة هذا بشرني بموعد المقابلة الشخصية و التي إثناءها انتابني شعور بالفخر و الاعتزاز كوني أحد خريجي الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي و قبل أن أنصرف حظيت بخبر قبولي بالوظيفة و أصبحت أحد كوادر الشركة المهنية المميزة و من خلال دراستي اكتشفت أن لي عدة زملاء خريجين الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي في نفس الشركة يعملون معي في عدة أقسام أخرى ، فأيقنت كم أن الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي لها موقعها المتميز سواء لدى الطلاب الطموحين الراغبين بترقية مناصبهم و معارفهم وخبراتهم أو من خلال سوق العمل الذي أقبل على خريجي الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بشكل ملحوظ 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s